النموذج الاستثمارى

المبدأ الأساسي هو عدم الدخول في عمليات تشغيلية موسعة والاعتماد بشكل رئيسي على تقديم القيمة المضافة للعملاء من خلال ماتملكه من تصور معين في تكوين الأعمال مع الاعتماد على الشركات والتحالفات الاستثمارية في القطاع الخاص أو الدعم من الجهات الرسمية ضمن منظومة متكاملة تراعي بشكل دقيق أهمية العلاقات العامة وعمليات التكامل الاستثمارية. من خلال الاستعراض أدناه يمكن وضع التصور العام

ستعمل شركة حكماء من خلال الوحدات التالية علي تفعيل العمل ضمن نشاطاتها
  • إدارة العلاقات العامة من خلال نشاطات دورية ومخطط لها
  • التسويق الغير مباشر وانشاطات الظهور الغعلامي الممنهج
  • المراقبة للبيئة الاستثمارية والتقط الأفكار والتخطيط لها
  • صناعة مخفظة عملاء ذات توجهات مختلفة يمكن صناعة التكامل فيما بينها
  • التحالفات النقنية
  • الشركات والجهات التي تملك تقنيات معرفية جديدة لم يتم استثمارها على الوجه الامثل

  • تحالفات جهات التمويل
  • بناء علاقات قوية مع الجهات التمويل المتعددة من خلال جودة المنتج ومن خلال الثفة الشخصية

  • استقطاب الاستثمار المؤسسي والأفراد
  • إيجاد طرق تواصل جيدة مع الجهات الراغبة فب الاستثمارات والتي لديها ارغة فب توسيع استثماراتها

  • الاستثمارات الخارجية
  • التواصل وبناء التحالفات مع الاستثمارات الراغبة في دخول المملكة والإقليم

  • الشركات الحكومية
  • التحالف مع الشركات الحكومية المتعطشة للاستثمارات ونماذج الاستثمار الجديدة

  • مكاتب الرؤية
  • التواصل مع مكاتب الرؤية والتقاط المبادرات الممكنة والتي ضمن قدرات شركة حكماء

ضمن التوجه الاستراتيجي في عمليات لتشغيل سوف يتم العمل على تكوين الفريق التالي من خلال آليات مختلفة
  • صناعة الفرق الاستشارية المتعاونة من خلال مكافاءات من خلال الأعمال التي يماون فيها لحكماء
  • استقطا الأسماء الفاعلة من خلال حصص معينة ضمن الاستثمارات
  • الاعتماد على التعاقدات على المشاريع مع أطراف خارجية أفراداً أو شركات

التوجه الاستراتيجي من ناخية التشغيل أن لا تدخل شركة حكماء في عمليات توظيف ضخمة أو كبيرة مع الأخذ في عين الاعتبار حجم الأعمال التي تملكها ورفع مستوى الأداء من خلال استقطتب كفاءات قوية وفاعلة

قدم فكرتك الان وسنقوم بالتواصل معك قريبا